English Version

ملخص الدراسة باللغة العربية

يعتبر فن الملصق من النتاجات الثقافية التي تعبر عن ثقافة مجتمع ما، وهو تعبير إنساني يتكون من ذات المكونات التي يتكون منها أي عمل فني تشكيلي وهما بالأساس الشكل والمضمون. والملصق الناجح هو الذي يؤثر تأثيراً واضحاً في سلوك الأفراد من خلال الفهم السريع لمكوناته الفنية (الشكل، المضمون) ولكلٍ من الشكل والمضمون ماهيتهما وطبيعتهما، لذلك هدفت هذه الدراسة لبيان علاقة الشكل بالمضمون وكيفية الاستفادة منها في  تعلم فن الملصق الوطني الفلسطيني، ومدى تناسب تلك العلاقة، وأثرها في إبراز القيم الجمالية والفكرية للملصق.

وقد صيغت أسئلة الدراسة على النحو التالي:

1-   هل توجد علاقة ارتباطية بين الشكل والمضمون عند تصميم الملصق الوطني الفلسطيني؟.

2-   ما مدى اعتماد الفنان الفلسطيني على تعزيز مفهوم الشكل عند تصميم الملصق الوطني الفلسطيني؟

3-   ما مدى اعتماد الفنان الفلسطيني على تعزيز مفهوم المضمون عن تصميم الملصق الوطني الفلسطيني؟

4-   ما صورة الوحدة الدراسية المقترحة التي توضح طبيعة العلاقة الارتباطية بين الشكل والمضمون؟

5-   ما مدى استفادة المجموعة التجريبية التي درست الوحدة الدراسية المقترحة بالطريقة النموذجية عن المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية؟


واستخدم الباحث أداة تحليل الملصقات الوطنية الفلسطينية بعد التأكد من صدقها وثباتها وأداة تقويم أعمال طلبة قسم تصميم الجرافيك بكلية تدريب غزة بعد تنفيذ الوحدة الدراسية، واعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي والمنهج التجريبي.


وللإجابة على أسئلة وفرضيات الدراسة استخدم الباحث التكرارات والنسب المئوية والعلاقات الارتباطية بين الشكل والمضمون في عينة من الملصقات الفلسطينية.

وقد أسفرت نتائج الدراسة عن:

1-   توجد علاقة ارتباطية بين الشكل والمضمون في الملصق الوطني الفلسطيني لصالح الشكل.

2-   اعتماد الفنان الفلسطيني على تعزيز مفهوم الشكل عند تصميم الملصق الوطني الفلسطيني بنسبة (46.3 %)

3-   اعتماد الفنان الفلسطيني على تعزيز مفهوم المضمون عند تصميم الملصق الوطني الفلسطيني بنسبة (22.5 %)

 

تحميل رسالة الماجستير :



الرئيسية  |  نبذة تعريفية  |  السيرة الذاتية  |  الأعمال الفنية  |  أخبار وأحداث  |  كتاب الزوار  |  اتصال


© 2010, الفنان التشكيلي شحدة درغام
تطوير: صدف للتطوير التكنولوجي